أخر تحديث : الجمعة 10 نوفمبر 2017 - 1:33 مساءً

«غوغل» يحتفي بميلاد الفنانة الراحلة صباح.

بتاريخ 10 نوفمبر, 2017 - بقلم علي سلامي
«غوغل» يحتفي بميلاد الفنانة الراحلة صباح.

احتفل محرك البحث الشهير «غوغل»، اليوم (الجمعة) بذكرى مرور 90 عاما على ميلاد النجمة اللبنانية الراحلة صباح.

وضع «غوغل» بدلاً من شعاره المعروف صورة للفنانة الراحلة، ومن خلفها أعمدة بعلبك الرومانية، وكذلك فرقة بزي فلكلوري تؤدي الدبكة اللبنانية.

ولدت صباح – واسمها الحقيقي هو جانيت جرجس فغالي – في 10 نوفمبر (تشرين الثاني) عام 1927، وتوفيت منذ 3 سنوات. هي مغنية وممثلة لبنانية مثيرة للجدل، بسبب حبها الدائم للحياة، وابتسامتها التي لم تفارق وجهها، وأزيائها الأنيقة، وتصرفاتها الحيوية.

- بدايتها الفنية

بدأت صباح مسيرتها الفنية منذ صغرها في لبنان، واستطاعت أن تتميز بشهرتها المحلية، حتى تمكنت من لفت انتباه المنتجة السينمائية اللبنانية الأصل آسيا داغر التي كانت تعمل في القاهرة، فأوعزت إلى وكيلها في لبنان قيصر يونس لعقد اتفاق مع صباح لثلاثة أفلام دفعة واحدة، وكان الاتفاق بأن تتقاضى 150 جنيهاً مصرياً عن الفيلم الأول، ويرتفع السعر تدريجياً.

ذهبت صباح إلى أسيوط برفقه والدها ووالدتها، ونزلوا ضيوفاً على آسيا داغر في منزلها بالقاهرة، وكلف الملحن رياض السنباطي بتدريبها فنياً ووضع الألحان التي ستغنيها في الفيلم، وفي تلك الفترة اختفى اسم «جانيت الشحرورة» وحل مكانه اسم «صباح» في فيلم القلب له واحد عام 1945 م، وكان عمرها وقتها نحو 18 عاما.

ويقال إن السنباطي لاقى صعوبة كبيرة في تطويع صوتها وتلقينها أصول الغناء؛ لأن صوتها الجبلي كان ما زال معتاداً على الأغاني البلدية المتسمة بالطابع الفولكلوري الخاص بلبنان وسوريا، وهي شقيقة الممثلة لمياء فغالي.

- أعمالها

شاركت في السينما المصرية، ولها عدد كبير من الأفلام التي تعتبر هي أبرز نجماتها، ذلك بالإضافة لعدد كبير من الأغاني. فتعتبر صباح من أهم رموز الفن العربي وعملاقة من عمالقة لبنان، وقد دخلت موسوعة «غينيس» كأكبر إرث فني في التاريخ.

لها 83 فيلما، بين مصري ولبناني، و27 مسرحية لبنانية، وما يزيد عن 3000 أغنية بين مصرية ولبنانية. وتعتبر ثاني فنانة عربية بعد أم كلثوم في أواخر الستينات تغني على مسرح الأولمبيا في باريس، مع فرقة روميو لحود الاستعراضية، وذلك في منتصف سبعينات القرن العشرين؛ لكنها أول من وقفت على مسارح عالمية أخرى كأرناغري في نيويورك، ودار الأوبرا في سيدني، وقصر الفنون في بلجيكا، وقاعة ألبرت هول بلندن، وكذلك على مسارح لاس فيغاس وغيرها.

- صباح والرؤساء

من المعروف أن أغنية صباح الشهيرة «من سحر عيونك ياه»، كانت موجهة للرئيس جمال عبد الناصر. كما طلب الرئيس الراحل أنور السادات أن تنفذ أفكاره الاجتماعية في أغنياتها.

وتردد أيضا أن الرئيس الليبي السابق معمر القذافي عرض على صباح الإقامة في قصر فخم في ليبيا؛ لكنها رفضت مغادرة بلدها لبنان، وقامت بشراء بيت لها في منطقة الحازمية بمبلغ مليون دولار، بعد أن قامت ببيع بيتها بسبب إصابة ابنتها هويدا بأزمة صحية نتيجة إدمانها للمخدرات، وذلك عام 2006.

- زيجاتها

تزوجت صباح من تسعة، وكانت دائما تقول إن أغلبية أزواجها كانوا يستغلون شهرتها وثروتها لمصالحهم، وإنهم يسمونها «مدام بنك»؛ لأنها تنفق المال من غير تفكير على من تحب. ومعروف عنها حبها للجمال وللأزياء، وكانت تقول: «أتمنى أنني إذا خسرت ثروتي لا أخسر جمالي وأناقتي».

- وصية غريبة

أوصت الفنانة الراحلة صباح جمهورها ومحبيها بعدم البكاء يوم جنازتها، ودعتهم للرقص على وقع ألحان وكلمات أغانيها، ما عدّه البعض يعكس مدى حبها وتفاؤلها بالحياة والفن.

توفيت صباح عن عمر يناهز 87 عاماً، وامتلأت جنازتها بأغانيها ورقصات فرق الدبكة والوفود الشعبية.

110 عدد الزوار,

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0